عشق. الم.. حياه. ايام لا تنسى.محبه دائمه.جمال.الوان بلون القلب , وفكر عريق.. ,وفصول اربعه واحيانا اكثر
معاينة المقالات المرسلة في: سبتمبر 2013

تحت ظلال القمر...بين حزن وفرح غير منتظر

19 سبتمبر 2013 

تحت ظلال القمر...بين حزن وفرح غير منتظر


ميرندا عبد الرحيم العلان
تخجلني انحناءات النوارس على شاطئ الاغتراب المؤقت..ولا زال في العين شئ من شمس ..هي قلوب لا تعرف القلوب...والقلوب لا تدرك ان قلوبا تهترئ من التهامات الكرامات..هي عين ترى,,,ولكن ماذا...لا اكثر من اختباء خلف الحشائش,,قطة تغازل قطة ,,وربما حجلا طائرا...وربما زهرة لوز..........................كلها منكسرة في القلوب...

ميرندا عبد الرحيم العلان
متى ستكونين يا عصفورة على قيد الفرح..ومتى سيكون لك نوافذ وابواب لذلك القفص الضاحك..اما اهتزازات الريح جعلت منه عنقود معلق..وشئ من ظلال


ستجمعني رومانسية الروح به..ورومانسية العشق ورومانسية الحياة...هو يعلم تمام ذلك الكم الهائل من الورد في قلبي له...ويعلم ان حبه. القاني.انبت زهرا يانعا يافعا ..وبدفئ يافعا...وان شاكسته الريح..يبقى صامدا في اعماقي..فله جذور وتاريخ معلق في مهجتي..جذر عشقه تغلغل بين اوضالي وخلايا اضلعي...وتاريخ..توشمته ذواتي..وبات يظهر لي وكانه رسمي وصورتي..انحني خجلا امامه.ويذوب خدي من من انتشاءي..ويذوب رأسي على صدره...واذوب فيه...تمثالا ثلج في احتضان شمس....................




ميرندا عبد الرحيم العلان
احيانا الكلمات وحدها لا تكفي...والصورة وحدها لا تكفي..والالوان والالحان لا تكفي..حين اقول لك حالة تنتابني امامك..وفي حضورك..لا تعيها الا هالاتها الملفوفة حولنا..في التقاء ما..واندماج ما..وامتزاج ما..عيون في العيون وربما باغماضاتها..وربما اليد في اليد وانصهارها...وربما القبلة بين الشفتين واحتراقها...ربما البكاء وامتزاج الدمع على الخدود..وانهمارها ...حزن..فرح...انتشاء..شوق..الم..حنين..احتراق.. وكل التعابير عن الانطلاق في تيه الروح والجسد..اكف تشتد اصابعها على بعضها..تلمس للحرارة المتقلبة والممتدة الى اعناقنا..التعرق خوفا وتعبا وتوترا....وربما صعود شاهق للانفاس نحو الموت...الموت المشتهى في اعلى الجبل...حيث يركع كلانا لاله الحب الذي صنعناه معا...

ميرندا عبد الرحيم العلان
تعلم اني احب بقداسة..وانحنى امام معبدك لاصلي..وتعلم كم من الزفرات اخرجها وكيف ومتى..لن اقول كم بكيت لعشقي ..وكيف بكيت له..وكيف ارتفعت روحي للسماء لفرحها بحبك..ولن اقول كم شربت من نبيذ سكرات انتشائي بحبك..وان تقصرت..صلاتي صنعتها من وحي الروح السابحة في تكويني..صلاتي هي درجة وصولي الى سدرة المنتهى..ولا استطيع الا ان اسقط مليون دمعه حب حين اراك في عيني..واشعر بنبضك في قلبي..لا اعرف في الحب ان اشتري الزيت..ولكن اعرف كيف اسكبه على رأسي لاتبارك بك..انا لا اعرف سوى كيف احبك..واحبك كما احب ان احبك...فليس لدي عادات وتقاليد في العشق..لهذا انا فقيرة المال .....ولو كرهت الحب...لكنت اغنى نساء الارض واكثرهن زينة





MIRANDA ALLAN · شوهد 6870 مرة · تعليق 1

آخر التعاليق

السلام عليكم و رحمه الله اخى, معك ...

21/03/2014 على الساعة 23.13:59
من طرف احمد ماكس


مرحبا كلام كتير حلو وبيحرك المشاعر. لو ...

08/10/2011 على الساعة 21.17:50
من طرف داليا


شاهق انت يا هلال...

06/10/2011 على الساعة 12.53:44
من طرف MIRANDA ALLAN


... وهبطنا إلى قريتنا الأولى: تتفكك الضفائر ...

26/09/2011 على الساعة 22.09:54
من طرف هلال


هنا زمن بمقدار الحكاية .. يرتشف ...

20/02/2011 على الساعة 19.51:50
من طرف مهند اسماعيل


يومية

سبتمبر 2013
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << <مايو 2017> >>
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زوار: 2

الكلمات المحورية.

لا يوجد هناك أي تعيين في هذه المدونة

إعلان

rss رخصة النشر (Syndication)

اختيار التصميم



الروابط

    http://arabicwomenvoice.freeforumboard.net/forum.htm
    المنتدى ..لكل من له قلب وفكر



    قصيدة ..ميرندا كل صباح
    للشاعر المغربي: توفيقي بلعيد

    ميرندا كل الصباح

    تغادر ميرندا حلما
    تنسل من شرنقه الحرير
    على صبح بحري تفتح العينين
    فراشه في زاويه البيت تطير
    في عالم من غبش وضياء
    لها الاسماء الحسنى
    وما يرسمه الماء على احراش بلادها البعيده

    ميرندا هربت من براثن الاحتلال قصيده
    قبضت على جمر العقيده
    حتى لا ينطفيء الفجر...
    هربت زيتونا من الجليل
    ومناديل الوداع الاخيره
    هربت ليمونا من الخليل
    وزهرا وزيتا وقنديل
    لتشعل ضوءا في الغربه

    تغادر ميرندا شلالا باتجاه فنجان القهوه
    وباتجاه النافذة..حافيه القلب..تسير
    يلوح لها الموج
    وبقايا عاشقين على الشط

    تغادر ميرندا قطره الندى
    باتجاه الورد
    يدثرها الود
    يستقبلها شعب الاريج
    تغتسل من ضجيج الشوارع
    وكوابيس البارحه...

    ميرندا شعب توزعته المنافي
    ميرندا اميره تجر خلفها الشرق
    في ازقه دائخة
    ميرندا رائحه الحقول الجريحه
    ميرندا يافا واريحا
    ميرندا سائحه في بلاد الله
    تغزل الفرح نكبه
    وتسوي لحنا من أه سليبه
    سموها انثى ذبيحه
    وسميتها فلسطين
    2008/26/05
    .......................
    اعمق شكر لقلبك الكبير ايها الامير الجميل
    ما انا الا انسانه..تبحث عن ابتسامه قلب
    تخفف الالم وتطبب الجرح..انت في قلبي زهره دحنون
    اسقيها بدمي المسفوك فوق ارض الوطن....ميرندا
    .....................